MIDOBACHA

MIDOBACHA

musculation midobacha
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العناية بالقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
medo1015
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 106
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: العناية بالقط   الأحد 8 يونيو - 9:56

العناية بالقط
يتعلق هذا الجزء من المقالة بالعناية التي تجدها القطط من محبيها في بعض الدول الغربية والصناعية مثل : الولايات المتحدة , وكندا, والدول الأروبية واليابان. ولا تشغل القطط حيزا من الحياة اليومية للناس في المناطق الاخرى من العالم.
تعتمد القطط على اصحابها في الحماية والمأوى. ويقوم اصحاب القطط, ومعظمهم من الغرب, بتغذيتها والعنايه بها, وتدريبها وتقديم الخدمة البيطرية لها. وبالأضافة الى ذلك تمنع القطط من التزاوج اذا لم يتوافر مكان مناسب للمواليد.
التغذية. تحتاج القطط الى غذاء متكامل يوفر لها كميات مناسبه من العناصر الغذائيه المختلفة اللازمة للنمو والطاقة, وتعويض انسجة الجسم. واسهل طريقه لاعطاء القطط حاجتها الغذائيه هي شراء غذاء القط الجاهز ذي القيمة العالية.
والقطط بطبيعتها ليست أكوله ولكن يفضل ان يقدم لها اصحابها انواعا مختلفه من الغذاء لمنعها من تكوين شهية صعبة الارضاء. ويمكن تغذية القطط بكميات صغيرة من أي غذاء مطبوخ. ويستمتع كثير من القطط ايضا باللبن والجبن ومنتجات الالبان الاخرى. ورغم ذلك تسبب هذه الاطعمه الاسهال لبعض القطط. ويجب على اصحاب القطط تقديم مياه للشرب طول الوقت وتنظيف اواني الغذاء والماء. ويفضل تغذية القطط الصغيرة المفطومة بكميات صغيرة من الاكل 4 مرات يوميا حتى يبلغ عمرها 3 شهور. ثم 3 مرات يوميا حتى يبلغ عمرها 6 شهور, ثم مرتين يوميا حتى تبلغ عمر النضج الجنسي.
تحتاج القطط المكتمله النمو الى وجبة واحدة يوميا ولكن يبدو بعض القطط اكثر سعاده بوجبتين صغيرتين. ويمكن ترك الطعام بحرية امام القطط المعافاة التي لا تاكل اكثر من طاقتها.
الاعتناء. تنظف القطط اجسامها بلعق فرائها . كما تقوم بدلك وتمشيط فرائها باكفها. وتلحس اكفها, ثم تغسل وجوهها ورؤوسها بهذه الاكف المبللة مرة كل يوم على الاقل, وان كانت بعض القطط لا تعتني بنظافة اجسامها جيدا.

ويقوم مقتنو القطط والمهتمون بها من الموسرين في الغرب بتمشيط فرائها يوميا لتنظيفه وازالة الشعر الظعيف. وفي حال القطط ذوات الشعر الطويل, تصبح هذه العناية اكثر اهميه لمنع الشعر من التشابك والتعقيد.
وفي الغرب تحتاج بعض القطط – خاصة التي تعيش خارج المنازل – الى الاستحمام, ولكن الاستحمام قلما يحتاج اليه حيث ان العناية المنتظمة تحافظ على نظافة القطط. وتجب العناية بالقطط صغيرة حتى يسهل الاعتناء بها عندما تكبر.
التدريب. يبدا تدريب القطط الصغيرة عند بلوغها عمر 8 اسابيع فتتعلم الاستجابه لاسمها- وقد دربت بعض القطط على المشي على حبل وعلى اداء بعض الالعاب مثل مصافحة الايدي والتقاط الكرة.
و يعتبر التدليل والمنح الغذائيه من اكثر الطرق فعالية في تدريب القطط. ويتعين قول كلمة "لا" مباشرة لتصحيح الخطا في سلوك القط. ويجب ان يكون رد فعل المدرب دائما على سلوك معين بالطريقة نفسها لكي يتعلم القط المطلوب منه, ويجب ان يكون معلم القطط صبورا وان يتجنب العقاب الجسماني ويعتبر بخ الماء على القط من افضل الطرق لوقف سلوك غير مرغوب فيه.
ويفضل تدريب قطط المنازل على استخدام صندوق الفضلات. فمن غرائزها دفن فضلاتها ولذلك فتدريب القطط على استخدام صندوق الفضلات امر سهل. وتبدا القطط الصغيرة – التي تنشا مع ام تستعمل صندوق الفضلات – في التعود على هذه الصناديق قبل عمر 5 او 6 اسابيع غالبا.
يمكن استخدام أي وعاء بلاستيكي املس السطح او مطلي بالمينا صندوقا للفضلات. ويفضل وضع الصندوق في مكان هادئ وفرشه بطبقة من الرمل او نشارة الخشب او الاوراق المقطعه او التربه النظيفه. ويجب تنظيف هذا الصندوق وتغيير المواد عندما تبتل.
ويجب ايضا تدريب القطط على نبش عمود الخدش بمخالبها بدلا من السجاد او الستائر او المفروشات وذلك لان القطط بطبيعتها تنبش الاشياء لنزع الطبقه الخارجيه الباليه من مخالبها ولوضع علامة لمناطقها.
ويمكن استخدام عمود مغطى بالقلف او قطعة خشب مغطاة بالسجاد او الفلين او القماش عمود خدش جيد.

ويمكن دعك نعناع القط – وهو عشب ذو رائحة قوية يحب كثير من القطط استنشاق- في عمود الخدش لجذب انتباه وفضول القط. ويساعد في ذلك الاخذ بالطرف الامامي لكف القط وحكه على عمود الخدش. ويجب نهي القط وتنبيهه مباشرة اذا انشب مخالبه في أي شئ واخذه في الحال الي عمود الخدش. ورغم ذلك يصعب تدريب بعض القطط على استخدام عمود الخدش ولذلك يلجا اصحاب القطط الى الطبيب البيطري لنزع المخالب بوساطة عمليه جراحيه.
وتحب بعض القطط مضغ النباتات ولكن يمكن لاصحاب القطط تدريب قططهم على تجنب نباتات المنازل, خاصة لو قدم وعاء به بعض الحشائش او الشوفان الى القطط.
العناية البيطرية: تعاني القطط المنزليه اخطارا اقل من القطط الضاله. فقد تتعرض القطط خارج المنازل لحوادث السيارات او تسمم المبيدات الحشريه او هجوم حيوانات مريضه او معاديه لها. وليس معنى ذلك ان القطط المنزلية في مامن من الحوادث. فقد تسقط في نافذة مفتوحة أو من الشرفات – بالاضافة لذلك تعتبر المنظفات وبعض النباتات المنزلية – مثل اللبلاب – سامة للقط . ويجب على أصحاب القطط وضع هذه ألأشياء بعيدا عنها .
ويحرص بعض الناس في الغرب على أخذ القطط الصغيرة الى الطبيب البيطري في عمر يتراوح بين 8 و 10 أسابيع وذلك للفحص الجسماني . ويعمل الطبيب البيطري على اعطاء القطط لقاحات لحمايتها من الامراض الشائعة . ولمزيد من الاطمئنان فان العناية البيطرية ضرورية للمحافظة على صحة القطط واصحابها لان بعض امراض الحيوان يمكن انتقالها الى الانسان . وتعرف هذه الامراض باسم الحيوانية المصدر .
ويجب على اصحاب القطط تعرف اعراض الامراض حيواناتهم . ويعتبر مرض قلة البيض الشاملة , الذي يسمى ايضا التهاب الامعاء المعدي السنوري , واحدا من اخطر الامراض واكثرها انتشارا . ويسببه فيروس . وغالبا ما يكون مميتا .
وتتمثل اعراض المرض في الكسل , وفقدان الشهية وارتفاع حرارة الجسم والقيء والاسهال الشديد . وعند ظهور بعض هذه الاعراض على القط القط يحرص مربو القطط على مراجعة الطبيب البيطري في الحال , وتطعيمه ضد هذا المرض
تصاب القطط بنوعين اخرين هامين من المرض هما ابيضاض الدم السنوري والانفلونزا ويعتبر ابيضاض الدم السنوري احد انواع السرطان التي تؤثر على مكونات الدم . وهو غالبا مميت , ويسببه فيروس , وله اشكال مرضية اخرى مختلفة . وقد تم تحضير لقاح ضد هذا المرض عام 1985 م.


اما الاصابات التنفسية فهي امر شائع بين القطط . وتشمل اعراض الاصابات التنفسية العطس ونزول افرازات من الانف والعينين والحمى . ومن الممكن تحصين القطط ضد الاصابات التنفسية ولكن ليس ممكنا حمايتها بصورة كاملة من الاصابة بأنفلونزا القطط , وذلك بسب وجود فيروسات كثيرة ومختلفة تصيب القطط .
تسبب كثير من الطفيليات مشاكل صحية للقطط . فمنها الكثير من انواع الديدان , مثل الديدان الاسطوانية والشريطية التي تتطفل داخل امعاء القطط وبعض الاعضاء الاخرى. وتسبب الديدان الخمول والهزال والقيء والاسهال . وبعض الطفيليات الاخرى تعيش جلد القطط وتسبب حكة شديدة . وتعتبر البراغيث وقراد الاذن من اكثر الطفيليات الخارجية شيوعاً . وتصاب القطط ايضا بالقوباء الحلقية وهو مرض جلدي معدٍ يسببه فطر . انظر : البرغوث ؛ القملة ؛ القوباء الحلقية ؛ الدودة ألاسطوانية؛ الدودة الشريطية المسطحة .
تنظيم النسل : تقتل ملايين القطط غير المرغوب فيها كل عام . وتقوم جماعة حماية الحيوان بابادة القطط الضالة بالاضافة الى موت أعداد اخرى لا حصر لها بسبب الجوع او الحوادث او المرض . ولحل مشكلة القطط الضالة , يجب على أصحاب القطط عدم السماح لقططهم بالتزاوج ما لم يتوفر لها المسكن المناسب .
ويحاول أصحاب القطط , في الغرب , منع القطط من التزاوج بحصر حيواناتهم داخل المنازل . ولكن هذه الطريقة لتنظيم النسل صعبة , علاوة على أنها لا تمنع العادات الجنسية المصاحبة مثل رش الذكور البول لتحديد منادق التزاوج أو عواء الاناث أثناء فترة الشيق .
ويستطيع الطبيب البيطري منع النسل بخصي القطط باستئصال بعض أعضاء التناسل . ويؤدي التعقيم الى انهاء العادات المرتبطة بالجنس . وتسمى هذه العملية استئصال البيض عندما تجرى لإناث القطط . ويحبذ الاطباء البيطريون استئصال البيض قبل أول فترة تزاوج لإناث القطط . ويحددون السن المناسب للقطط الصغيرة ويتم إخصاء الذكور في أي وقت بين الشهر الرابع الى السادس من العمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العناية بالقط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MIDOBACHA :: عالم الحيوانت الأليفة والمتوحشة-
انتقل الى: