MIDOBACHA

MIDOBACHA

musculation midobacha
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلاج في السن الصغيره الى اربع سنوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
medo1015
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 106
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: العلاج في السن الصغيره الى اربع سنوات   الأحد 8 يونيو - 10:19

العلاج في السن الصغيره الى اربع سنوات هو محاولة شغل تفكير ووقت الطفل وصرفه عن مص الاصبع وكذلك معرفة الحالات التي يكثر فيها مص الاصبع ومحاولة تجنبها وايضا تشجيع الطفل عند رؤيته لا يفعل هذه العاده واحيانا يحتاج الى هدايا كمكافاه على عدم مص الاصبع وهناك البعض يلجا الى لف الاصبع وان كانت غير مجديه ولكن الاهم هو عدم استخدام مبدا العقاب لانه يزيد من المشكله
اذا استمرت هذه المشكله الى مابعد الرابعه فيستحسن عرض الطفل على اخصائي نفسي او اجتماعي لمحاولة مساعدة الابوين على تخطي المشكله
الطفل العدواني
يضرب دائما اصدقائه...ويأخذ لعبهم...
واذا عاقبناه زاد هيجان... فكيف يمكنني التعامل معه؟؟
ان الطفل العدواني ليس شريرا وانما لم يستطع ان يتعلم الحب والتسامح...وبسبب سلوكياته لا يجد الصديق الحميم...
ما هي صفات الاطفال العنيدين؟؟
- يجد صعوبه في ايجاد صداقات في المدرسة..
- صعوبة بالتعامل مع الاخرين
- قد يلجأ للعدوان لشعوره بالظلم او لعدم ثقته بنفسه اوقد يكذب ليبرر عدوانه..





كيفية التعامل مع الاطفال العدوانيَن؟؟
* اشعاره بان سلوكه غير مقبول من الجميع
* عدم الضرب والصراخ وايضا عدم التساهل معه
* العقاب ::له نتائج سلبه فالعقاب البدني سيقنعه ان الضرب والايذاء مسموح و..العقاب اللفظي سيشعره بالنقص وعدم الثقة بالنفس التي ممكن ان تؤدي الى العدوان
[/]



العلاج:
كيف يصبح قادر على الانسجام مع البيئة؟؟
* اشتراكه في احدى الرياضات العنيفة التي ممكن ان تفرغ الطاقة الموجود فيه لكن عليك اختيار مدرب يستطيع التعامل مع الاطفال ويعلمه اهمية الرياضة ومتى يستخدمها..
* حاولي ان توسعي له دائرة صداقاته ليشعر انه محبوب
* دعيه يمارس هواياته كالرسم واستخدام الحاسوب
* اعطاءه الوقت الكافي ليعبر عن ذاته
* راقبي تصرفاته واعرفي الظروف التي يظهر بها العدوان.
كيف نمدح أبنائنا بطريقه ايجابيه ؟؟؟






الإفراط في المديح خطر وقوله دون مناسبة أخطر
هل فكرنا كآباء وأمهات أن كل كلمة نتفوه بها الآن ونوجهها إلي أطفالنا الصغار يمكن أن تؤثر على مستقبلهم لاحقاً .
المدح بشكل آخر
إن هناك علاقة قوية بين الكيفية التي ينظر بها الأطفال لأنفسهم ولقدراتهم وبين نوعية الأهداف التي يضعونها لأنفسهم ، فالأطفال الذين ينشؤون في أسر تشجعهم وتقدر مجهوداتهم الصغيرة هم الأطفال القادرون على مسايرة تحديات الحياة ، بل ويضعون لأنفسهم أهدافاً عالية يسعون لتحقيقها والعكس صحيح تماماً .
هدف أساسي
ولهذا وجب علينا كآباء وأمهات أن يكون من ضمن أهدافنا في تربية أبنائنا بث المزيد من الثقة بالنفس ، حتى يتم دفعهم نحو احترام الأمهات وتقديرها عن طريق عدة وسائل ذكرنا منها من قبل ، منحه فرصة للاختيار أو منحه الفرصة لحل مشاكله بنفسه .
ومن الوسائل الرئيسية لبث الثقة بالنفس هو الثناء والمدح للأبناء ، وتقدير ما يقومون به وللمدح أيضاً وسائل مختلفة حتى لا يؤتي آثاراً سلبية ، فمثلاً إذا ما مدحنا طفل على عمل لم يقم به ، فمثل ذلك الأمر يشعره في داخله بالكذب .
مدح محذور
هناك بعض الجمل التي تحمل في ظاهرها صبغة المدح، ولكن عندما يتلقاها الطفل أو الشخص الذي أمامك توحي له إحساس داخلي مختلف تماماً عن المدح وإليك بعضاً منها .
جمل المدح المعتادة - رد الفعل في نفس الطفل - المعني المستفاد
إنك مطيع : أعتقد أن والدي نسى ما قمت به أمس أو ربما لا يشعر بما أقوم به .
- يدُخل الشك في نفس الطفل .
إنك ذكي :هل حقاً أنني ذكي ؟ كيف وأنا لا أستطيع أن أكتب واجبي بمفردي ؟
- قد يجعل الطفل يكتشف نقاط ضعفه .
إنها أجمل كلمة كتبتها : أجمل كلمة ؟ إذن لن أستطيع أن أكتب مثلها مرة أخرى . - قد يكون المدح عائق أمام الإبداع .
من خلال هذا نستخلص أن عملية الثناء على الأبناء ليس بالعملية البسيطة ، ولكنها تحتاج إلى بعض مهارات الاتصال والخطاب لتؤدي دورها بالشكل الصحيح ، فمثلاً هنا لا مجال لكلمات المدح مثل رائع جميل جيد ، فهذه الكلمات تكسب الابن شعور غير محدد وغير مريح بالنسبة له .
وهنا يتبادر للذهن سؤال هو ما هي الطريقة السليمة إذاً لمدح الأبناء عليهم ؟
الخطوات الصحيحة
الخطوات الصحيحة لتقديم التقدير والمدح هي ما سنتدرب عليه ولنتخيل أن هذه الخطوات ما هي إلا نجوم نضعها على حياتنا التربوية لنصل بالأبناء إلى شخصية واثقة مدركة لإمكانياتها .
الطريقة :
صف له ما تراه [ إني أرى غرفة نظيفة وسرير مرتب وكتب مصفوفة في أماكنها ].
صف له ما تشعر به [ إني مسرور جداً أن أدخل غرفة مثل هذه الغرفة ] .
لخص ما قام به ابنك وما تراه أنه يستحق المديح [ لقد رتبت الأوراق على المكتب ووضعت الأقلام في مكانها وهذا فعلاً ما أسميه نظام .
بدلاً من التقييم والتقدير المباشر
لقد نظفت غرفتك يالك من طفلة رائعة .
حاول أن : تصف له ما تراه
إني أرى أنك قمت بكثير من الجهد في هذه الغرفة فكل الكتب في مكانها ، وكل ألعابك في صندوقها .
إنه لسرور لي أن أكون موجودة في غرفة مثل هذه الغرفة .
بدلاً من الثناء والتقدير المباشر
إنها رسمة جميلة إنك فعلاً رسام .
حاول أن تصف له ما تراه :
إني أشعر بالارتياح عندما انظر إلي الألوان التي استخدمتها في هذه الرسمة







لخص ما قام به الابن ، وما تراه أنه يستحق المديح . •
لقد أمضيت وقتاً لا بأس به وأنت تدرس هذا الدرس وتحفظه وهذا ما أسميه المثابرة .
• لقد قلت أنك ستغلق التلفاز في الساعة السادسة وها هي الساعة السادسة تماماً ، وهذا ما نسميه الوفاء بالوعد .
• لقد أكلت قطعة حلوى واحدة بالرغم من وجود كل العلبة لديك هذا ما أسميه الشجاعة .
والآن أكمل الجمل التالية لمزيد من التمرين :
- إنك الوحيد من إخوتك الذي لم يضحك على الرجل الذي مر أمامنا هذا ما أسميه ... ...
- قد أخبرتنا بما فعلته في الفصل مع صديقك وهذا ما أسميه .. .. ..
- لقد أعددت حقيبتك المدرسية مبكراً اليوم وهذا ما أسميه .. .. ..
نقاط مهمة :
1- تأكد أن الجمل التي تستخدمها مناسبة مع مقدرة الطفل وعمره .
2- احذر جمل المدح التي تذكره بنقاط ضعف سابقة مثل : لم أكن أتوقع منك أن تنجح من إعادة كذا ولكنك فعلت .
واستخدم بدلاً منها : لقد بذلت مجهوداً كبيراً في هذه الإعادة لتنجح فيها .
3- ركز على أفعاله في الوقت الحاضر لا تقارن بالماضي .
4- كن صبوراً إذا ما كرر ابنك ما قام به وكنت مدحته ، فهو سيلجأ لتكرار العمل من أجل المديح فعليك أن تعرف متى تمدح وتقدم الثناء أمام كل موقف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلاج في السن الصغيره الى اربع سنوات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MIDOBACHA :: واحة حواء-
انتقل الى: