MIDOBACHA

MIDOBACHA

musculation midobacha
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طعام طفلك كيف يكون؟؟؟ ّ ّ ّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
medo1015
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 106
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: طعام طفلك كيف يكون؟؟؟ ّ ّ ّ   الأحد 8 يونيو - 11:55

طعام طفلك كيف يكون؟؟؟ ّ ّ ّ
طعام طفلك
كيف تغذي طفلك ؟

لكي ينمو طفلك فإنه يحتاج إلى غذاء غير الحليب أيضا
عند عمر 4-6 اشهر يحتوي غذاء الطفل على أرز الأطفال - الشوفان - الشعير
اجعل هذه الأغذية وغيرها سائلة جدا في البداية وبالتدريج اجعلها اكثر كثافة .
أطعم الطفل بكميات قليلة جدا و ببطء و بعد التعود زد الكمية .
تذكر أن معدة الطفل صغيرة جدا ويجب إطعامه 6 أكلات صغيرة بدلا من 3 وجبات كبيرة .

لا تضف السكر أو الملح أو العسل أو البهارات إلى أطعمة الأطفال .
عندما تطعم الطفل ضع الأكل في مؤخرة اللسان حتى لا يقذف الطفل الطعام كن صبورا وحاول مرارا
قدم إلى طفلك كل مرة غذاء واحد فقط
جميع الأغذية يجب طهيها وطحنها ما عدا غذاء الأطفال المجهز في المرضعات .
عند ظهور الأسنان علم طفلك أن يأكل البسكويت والخبز العربي .
عندما يبلغ الطفل من العمر 12 شهرا عندما يمكنه شرب حليب كامل الدسم ( نيدو ) كما يمكنه أكل الطعام العادي مطحونا ناعما .

زجاجات التغذية :
عندما تكونين غير قادرة على إرضاع طفلك ، فإنك تحتاجين إلى تركيبة خاصة ، عليك الاستعانة بطبيبك لتحديد النوع الملائم .
التركيبة الغذائية الملائمة ، مهمة جدا لحماية صحة طفلك .
اغسلي الزجاجات والأواني المستعملة في تحضير الغذاء ونشفيها في الهواء .
انقعي زجاجة الرضاعة في محلول الملون والماء ، ( مطهر ) .
نظفي المكان الذي ستستخدمينه ما بين الاستعمالات لتخضير الغذاء .
اغلي الماء المراد استعماله لهذا الغرض ، واتبعي التعليمات الموجودة على ظهر علبة الغذاء .
يصب الماء في كل زجاجة حسب المقدار المحدد .

احرصي جيدا بتحديد كمية البودرة باتباع التعليمات المبينة علة العلبة كوني دقيقة .
احكمي تغطية الزجاجة ورجيها جيدا .
احرصي ألا تكون الزجاجة حارة حين إرضاع الطفل .
بعد الانتهاء من إرضاع الطفل ارمي جانبا ما زاد من الغذاء في الرضاعة .
* لا تستعملي حليب النيدو قبل عمر الستة أشهر ، حيث انه ليس بغذاء للأطفال
طفلي كثير البكاء
لا تقولي دائماً: يبكي طفلي لأنه جائع ... فالرضيع يصرخ لأسباب كثيرة ، ما دام الصراخ سبيله الوحيد للتعبير عن إحساس مزعج أو مؤلم. على كل حال لا تيأسي إذا كان الصراخ عارضاً، يحدث بين فترة وفترة ، فتفسيره واضح . أما إذا أنّ كثيراً ، وبصورة منتظمة ، فقد وجب عليك البحث في المشكلة . والأم هي التي تبدأ بالتحري ، لأنها تستطيع مراقبة ابنها طوال اليوم وأن تكتشف ، بحكم العادة قيمة ومعنى هذه الظواهر والضجيج الذي يختلف من حيث القوة ، والتكرار ، وربما الصدق والدقة في تحديث ظهورها تهم الطبيب المكلف بتتمة البحث وإعطاء النتيجة


وإذا بكى الطفل وصاح قبل حلول موعد الرضاع بنصف ساعة ، كان جائعاً ، وجب علينا أنْ نجعل نظام غذاءه مما كان عليه فنزيد رضعة أو رضعتين
والطفل الذي يبكي بعد الأكل يمكن أنْ يكون جائعاً أيضاً. أو ربما يكون منزعجا من هواء معدته ، وكان حرّياً بك أنْ تطردي هذا الهواء في وقفة صغيرة خلال الإرضاع. ، وبإمكاننا أنَّ نستغل هذا الوضع لنبدل له ثيابه وننظر إلى مقعدته فقد تكون ملتهبة . والسبب الأخير، يكثر البكاء عند الرضيع الذي يتبرز بعد كل رضعة
وقد يحتجّ الطفل بين وجبة ووجبة بسبب العطش ، فقليل من الماء يكفي لتهدئته . وقد تتعبه الحرارة ويتعرق لأنك دفأت الغرفة كثيراً . أو لأنه في وضع غير مريح.، فبدلي الجهة التي يضطجع عليها
أما إذا تأوه كل يوم في ساعة معينة ، فقد يرجع هذا إلى أنه منزعج من الوجبة السابقة التي لا يستطيع أكلها كلها ، فكان ضرورياً تبديل موعدها . ويرجع السبب إلى عصير الفواكه أو نقط الفيتامين التي أخـذها في الوجبة السابقة ولم يهضمها جيداً. ومن الممكن أنْ ضجة تحدث ، في هذه الساعة ، في المنزل تمنعه من النوم
وإذا كان هنالك أعراض أخرى ، علينا أنْ ننتبه فقد يكون مصاباً بزكام ترافقه اختلاطات مثل التهاب الأذن ، أو التهاب معوي يرافقه مغص ، أو التهاب في البول .. الخ
وعندما يبكي الطفل دون انقطاع ، على غير عادته ، تأكدي من ثيابه فقد يكون فيها دبوس أو جسم حاد يخزه
أما إذا كان يصرخ ، دون ساعة معينة ليلاً أو نهاراً ، فقد يكون السبب أزمات غضب تزول تدريجياً، إلا إذا أثرنا أعصاب الطفل بفرط حبنا له . إنَّ بعض الأطفال هادئ المزاج والبعض كثير الغضب . وهذا لا يعني أنَّ طبعه سوف يستمر على حاله في المستقبل . أما الطفل الغضوب فهو غالباً ما يكون ضخماً ، شرهاً، ملحاحاً ، لا يرضى . وقد يكون السبب أنَّ جهازه الهضمي أو العصبي لم يبلغ الغاية في التكيف . وهو ما يفسر حالات المغص في الثلاثة الشهور الأولى من عمره، والتي تختفي ذاتياً خلال شهرين أو ثلاثة في أبعد تقدير. في هذه الحال يبكي الطفل بانتظام خلال ساعة أو ساعتين بعد الطعام ، وبخاصة الوجبات الأخيرة. ولا يغير فيه شيء : لا تبديل السرير ، ولا تكثيف نظام الطعام ، ولا النقط المضادة للمغص. والذي يحصل أنَّ الطفل ما تنقضي ساعة على هدوئه حتى تحين الوجبة التالية ، وعلينا أنْ نوقظه من نومه ونغذيه . ودور الطبيب لا يتعدى تهدئة الأهل والمساعدة على اجتياز هذه المرحلة ، التي تنتهي في حوالي الشهر الثالث وأحياناً قبل ذلك
إنَّ بعض الأطفال يبكون عندما يتعبون أو لأنهم يتعبون سريعاً . وقد يبقون أحياناً مستيقظين - لسبب أو لآخر - مدة طويلة ، دون أنْ يتوصلوا للنوم . في هذه الحال الدموع ضرورية لأنها شافية : ترتاح بها الأعصاب وينام الطفل تدريجياً ، أو فجأة بعد أزمة صياح وبكاء تدوم من 15-30
دقيقة
كيف أفطم طفلي؟؟؟
تعريف الفطام
الفطام ليس فرمانا بإيقاف الرضاعة ولكنه عملية تدريجية تبدأ من سن 4الى6 شهور بالبدأ في إدخال أغذية خارجية بجانب الرضاعة الطبيعية.
- البرنامج المثالي :
يتمثل في الاقتصار على الرضاعة الطبيعية منذ مولد الطفل إلى أن يصبح عمره من 4الى6 شهور ثم يعطى عندئذ ما يكفيه من أغذية تكميلية مع مواصلة إرضاعه حتى يصير عمره عامين.
إذن قاعدة ذهبية لكل أم ..تمسكي بالرضاعة الطبيعية فقط في أول أربعة شهور بالإضافة إلى بعض السوائل البسيطة مثل الأعشاب ..كالتليو والينسون..ليلا.
ولكن بعض الأمهات يضغطن على أطباء الأطفال من اجل فطام أطفالهن مبكرا...إذ أن الأم تجد سعادة في إضافة مأكولات خارجية لطفلها..وقد ثبت علميا أن إدخال أغذية غير الألبان في فترة مبكرة من عمر الطفل له علاقة بإصابتهم بأمراض الحساسية واختلال المناعة في الجسم.
إذن...لابد من التمسك بالرضاعة من الأم فقط حتى عمر 4-6شهور ولا يفضل إطعامه اى شئ خلال هذه الفترة.
- ما هى الأطعمة الصلبة والفطام؟
الفطام هي المرحلة التي يبدأ فيها الطفل تبادل الأغذية الصلبة إضافة إلى الرضاعة الطبيعية...وكما سبق أن بينا لا يبدأ ذلك قبل الشهر الرابع من عمر الطفل...ويتم بشكل تدريجي على مدار العام الأول من عمر الطفل..لينتقل من نظام غذائي يعتمد على الرضاعة فقط ليصبح بأمكانه تناول وجبات العائلة الطبيعية.
ويتضمن الفطام أيضا تعويد طفلك أن يتناول غذاءه بواسطة الملعقة ويشرب السوائل من الفنجان.
كثير من الأمهات يشعرن بالقلق حيال الوقت المناسب لبداية الفطام وماذا يتوجب عليهن إعطاء الطفل في هذه المرحلة وكيف يقمن بذلك تأكدي أن عملية الفطام أسهل بكثير مما تتوقعين.
- متى تبدئين بإعطاء طفلك الأغذية الصلبة؟
أن لبن الأم وحده أو بجانب الألبان المساعدة يمد الطفل بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها إلى أن يبلغ عمر أربعة شهور..بعد ذلك نبدأ في إضافة الأغذية الصلبة... وإذا أمكن الانتظار حتى يبلغ الطفل ستة اشهر من العمر يكون أفضل.
-ما هي أفضل الأطعمة لطفلك لبدا الفطام ؟
يجب أن تكون الأطعمة التي تقدميها لطفلك فى بداية الفطام معتدلة المذاق .. وبأمكانك أن تحضري وجبات طفلك بنفسك مستخدمة المصفاة والخلاط أو قد تفضلي استعمال الأطعمة المصنعة والجاهزة في أكياس أو علب .. ابدئي بكميات صغيرة من الأرز .. أو القمح أو الخضار أو الفواكه.
ولما كانت الكمية التي يتناولها الطفل في هذه المرحلة فبالتالي فان القيمة الغذائية لها تكون صغيرة ولكن الهدف الاساسى من الفطام هو ضمان نظام غذائي صحي متوازن لطفلك فمن الأفضل ان يتم تعريف الطفل تدريجيا على تشكيلة واسعة من الأطعمة الغذائية .
- ابدئي بكميات قليلة جدا
ينصح عادة البدا ببطء ... وعلى سبيل المثال :1-2 ملعقة صغيرة فقط قبل أو بعد رضعة وسط اليوم (12 ظهرا) .. هدفنا تقديم الوجبة الصلبة أولا ثم الرضاعة .. ولكن إذا كان طفلك جائع يفضل الرضاعة من صدرك أو من الزجاجة .. فقد يشعر بانزعاج شديد فيما إذا حاولت إطعامه بالملعقة أولا – لذلك لا تحاولى أن تجبريه على هذا .
- أعطيه الوقت اللازم
بعد ان يتعود طفلك على الفكرة يصبح بأمكانك خلال أسابيع قليلة أن تزيدي في الكميات المقدمة له وكذلك بأمكانك أن تقدمي له كميات قليلة في أوقات الرضعات المختلفة .
وعندما يبدأ الطفل الشعور بالمتعة بمختلف النكهات وغالبا ما يكون قد بلغ 5-6 شهور من العمر يمكنك أن تقدمي له وجبة أخرى لتحل محل رضعة من الرضعات .
مثلا رضعة 12 ظهرا تكون خضار .. ورضعة 8 مساء تكون حبوب بجانب ثلاث رضعات أساسية .
والهدف أن يعرف طفلك مختلف النكهات للأطعمة المختلفة .
وعند سبع إلى ثماني اشهر يمكنك أعطاء طفلك بعض الأطعمة التي يمسكها بيده ويتناولها مثل : قطع من التفاح او الجذر او الخبز لتعريف الطفل بالأطعمة ذات القوام والأطعمة التي يمسكها بيده يشجعه على المضغ .
وفى هذا العمر قد يجلس الطفل في الكرسي العالي ويحاول الإمساك بالملعقة بنفسه ويحاول تناول الطعام بنفسه أعطيه الفرصة .. إذ يعتبر هذا جزء من عملية التطور الطبيعية ويجب تشجيعه .. حاولي أن تكوني قريبة من طفلك لتساعديه ولكن لا تضغطي عليه .. وتقبلي بروح طيبة توسيخ ملابسه .

- كيف تقنعي طفلك بتقبل الأغذية الصلبة ؟
تحلى بالصبر .. قد يستغرق طفلك بعض الوقت قبل أن يعتاد على الأطعمة ذات المذاق والقوام المختلف . وقد يرفض نوعا معينا من الطعام اليوم ليتقبله بسهولة في اليوم الثاني .. ومن المفضل أن تكوني صبورة ولا تجبريه على الطعام فقد يؤدى ذلك إلى مزيد من الرفض.
وكلما زادت الوجبة التي يتناولها طفلك كلما قل احتياجه إلى الرضاعة .. ومع ذلك يبقى لبن الأم او الحليب المساعد مصدرا هاما للسوائل والطاقة والعناصر الغذائية طيلة فترة الفطام .
- المزيد من السوائل :
قد يشعر الطفل بالعطش عندما تزداد كمية الطعام التي يستهلكها وتنقص كمية الرضاعة .. وفى حالة العطش قدمي لطفلك الماء الذي سبق غليه أو شاي الأعشاب أو عصير الفواكه المخفف ويجب أن تحاولى تعليم طفلك أن يتناول المزيد من السوائل من الفنجان من سن 7 اشهر او أكثر .
- التعود على أوقات وجبات العائلة :
فترة الفطام هي الفترة التي يتمتع بها الطفل بتجريب مختلف الأطعمة بمذاق وقوام متنوع وجديد . وسرعان ما يبدأ بمشاركة أفراد العائلة في وجبتهم عندما يبلغ 9-12 شهرا من العمر ويتمتع بكثير من الأطعمة التي يتناولها أفراد العائلة .. وهذا يشعر الطفل بأنه جزء من العائلة .
يملاحظات هامة .. أثناء الفطام
- إذا ظهر طفح جلدي على طفلك .. أو حدث ليونة في البراز بعد تجريب نوع معين ن الطعام يجب أن تتوقفي عن تقديمه وعاودي مرة أخرى بعد فترة .
- تذكري أن زيادة الملح أو السكر قد يسبب ضررا للأطفال .
-يفضل استخدام الفواكه أو الخضار الطازج .
جب أن يكون قواعد الأطعمة التي تقدميها لطفلك متناسب معه ففى بداية الأمر يجب استعمال الخلاط .. وعندما تبدأ مرحلة التسنين قدمي له الأطعمة التي تحتاج إلى مضغ مما يساعد على تقوية اللثة وظهور الأسنان .
-اطبخي اللحوم والدجاج والبيض بشكل جيد .. حيث أن الأطفال حساسين للبكتريا الموجودة في الأطعمة غير المطهية جيدا .
-تجنبي أخطار الاختناق : فالأطعمة الصلبة ذات الحجم الصغير مثل الزبيب والمكسرات والعنب وقطع التفاح قد تسبب الاختناق ويعتبر قطع الموز والجبن وبسكويت الأطفال غذاء مناسب لإعطائه لطفلك ليأكله بنفسه .. ويجب مراقبة الطفل على الدوام وقت الأكل .. ويجب الإصرار على أن يجلس أثناء الأكل والشرب .
نوم الرضع على ظهورهم يقلل التهابات الأذن
أظهرت دراسة نشرت في دورية أرشيف طب الأطفال والمراهقين عدم حدوث آثار عكسية من إبقاء الرضع على ظهورهم. وكشف أطباء أميركيون أن نوم الأطفال الرضع على ظهورهم لا يجنبهم فقط الموت في المهد أو ما يعرف باسم متلازمة الموت الفجائي عند الأطفال، وإنما التهابات الأذن أيضا.
وكان بعض الآباء قد قاوموا حملات تشجع نوم الأطفال على ظهورهم في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وبلدان أخرى خشية أن يؤدي ذلك إلى اختناقهم. لكن هذه الحملات نجحت في خفض حالات الموت في المهد بأكثر من 40%.
وقال الدكتور دواني ألكسندر مدير المعهد القومي لصحة الأطفال والتنمية البشرية الذي ساعد في تمويل الدراسة إن "وضع الأطفال للنوم على ظهورهم لا يقلل فقط من خطر تعرضهم لمتلازمة الموت الفجائي، ولكن على ما يبدو يقلل أيضا من خطر التعرض للحمى وانسداد الأنف والتهابات الأذن".
وأضاف ألكسندر في بيان صادر عن المعهد أن التهابات الأذن الوسطى تؤدي إلى المعاناة لدى الرضع والأطفال الصغار وتكلف الأميركيين نحو خمسة مليارات دولار في العام، كما تسفر عن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية.
وقام الدكتور كارل هانت من كلية الطب في أوهايو وزملاؤه بتحليل معلومات تم جمعها عام 1995 تتعلق بحوالي 3733 طفلا أميركيا.
ووجهت للأمهات أسئلة عن الكيفية التي يضعن أطفالهن عليها للنوم، كما وجهت لهن أسئلة أخرى في الشهر الأول والثالث ثم السادس من أعمار أطفالهن بشأن تعرضهم للإصابة بالحمى والسعال والعطس وانسداد الأنف وصعوبة التنفس ومشكلات النوم والقيء.
وأوضحت الدراسة أنه لم يصب أي من الأطفال الذين كانوا ينامون على ظهورهم باختناق من القيء أو رجوع الطعام، كما كان الأطفال الرضع الذين يوضعون على ظهورهم للنوم أقل ممن ينامون على بطونهم في الإصابة بالحمى أو انسداد الأنف أو حتى زيارة الطبيب.
لكن هانت الذي يرأس المركز القومي لأبحاث اضطرابات النوم بالمعهد القومي للقلب والرئة والدم لا يعرف على وجه التحديد لماذا تقل الأعراض المرضية بوجه عام لدى الأطفال الذين ينامون على ظهورهم بالمقارنة مع غيرهم.

اتمنى الاستفادة لكل الامهات ومبروك لهم اطفالهم ربنا يحفظهم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طعام طفلك كيف يكون؟؟؟ ّ ّ ّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MIDOBACHA :: واحة حواء-
انتقل الى: