MIDOBACHA

MIDOBACHA

musculation midobacha
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البروكلي، الأشعة فوق البنفسجية وأنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيبة
مراقب
مراقب
avatar

انثى
عدد الرسائل : 133
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: البروكلي، الأشعة فوق البنفسجية وأنت   الإثنين 2 يونيو - 19:37

حان الوقت أخيرا لتتنازلي وتعترفي بأنّ والدتك كانت محقة. تناول خضارك، خصوصا البروكلي يمكن أن يفيد جسمك. نعم، نعم، فالخضار غنية بالفيتامينات الضرورية وتملك خصائص مانعة للتأكسد لكن هل عرفت أيضا بأنها تساعدك على التخلص من الخلايا المتضررة من الإشعاع فوق البنفسجية ؟ هذا ما أظهره بحث.



قامت مجموعة من الباحثين الطبيين الأمريكيين من جامعة جونز هوبكنز، باستخراج خلاصة البروكلي من البذور المورقة حديثا فتبين أنها تقومي بتخفيّض احمرار الجلد والضرر لأكثر من الثلث مقارنة مع الجلد غير المعالج في مواضيع الاختبار. هذا وتبين أن مستخلص البروكلي ساعد الفئران على مكافحة أشعة يو في الضارة.

وتعتبر هذه أول مرة يظهر فيها أن استخدام النسيج الإنساني يمكن أن يحمى مباشرة ضدّ ما يعرف بالعناصر المسببة للسرطان. وبالرغم من أنه ليس كريم مضاد للشمس، إلا أن المستخلص ساعد في تحصين خلايا الجلد لمحاربة تأثيرات الإشعاع فوق البنفسجي.



على خلاف الكريمات المضادة للشمس والتي توفر مانعا طبيعيا ضدّ أشعة "يو في" الضارة عن طريق امتصاص، ومنع أو تشتيت الضوء، ساعد المستخلص على رفع إنتاج الإنزيمات الوقائية التي تدافع ضدّ الضرر متعلّق بأشعة يو في.



فقد تبين أن " Sulphoraphane "، وهو مركّب من مستخلص بذور البروكلي المورقة حديثا – يملك قدرة على منع تطور الأورام في عدد من الحيوانات المعالجة بعناصر مسببة للسرطان أيضا.



اختبر الدّكتور تالالي من جونز هوبكنز وزملائه مادة sulphoraphane على ستّة أشخاص، عن طريق اختبار جرع مختلفة من المستخلص على عدّة رقع صغيرة من الجلد، ثمّ تم تعريّضها إلى نبض قصير من الإشعاع فوق البنفسجية الكافية لتسبّب درجات مختلفة من حروق الشمس.



ثم قارنوا احمرار الجلد في المناطق المعالجة وغير المعالجة. " ذلك الاحمرار هو سلسلة من العمليات التي تستمرّ في الجلد وتعتبر ضارةّ، بضمن ذلك ضرر دي إن أي"، وفقا لتقرير الدّكتور تالالي.



في الجرع الأعلى، قلل المستخلص الاحمرار والورم بمعدل 37 بالمائة.



التأثير كان بعيد المدى. "بعد يومين من وقف المعالجة، استمر التأثير، " وفقا للدّكتور تالالي.

هذا وقد تفاوت التأثير على نحو واسع بين المتطوعين، وتراوحت الحماية ما بين 8 بالمائة إلى 78 بالمائة ، بسبب الاختلافات الوراثية.



قال الدّكتور تالالي، "إن ما وصلن إليه هام جدا لأنه ناجح على البشر، ". "كيف يجب تطبيقه على البشر – هذا يتطلب أمرا آخرا."



قد يكون المستخلص مفيدا كوسيلة حماية ضدّ التعرّض إلى الإشعاع فوق البنفسجية، خصوصا لدى الناس الذين يعانون من نظام مناعة سيئ أو الأشخاص المعرضين أكثر لخطر الإصابة بسرطان الجلد، مثل مرضى الزارعة، وفقا للدّكتور تالالي. لكن للأسف، أنه ليس بديلا للكريم المضاد للشمس.



فهو لا يمنع الإشعاع من اختراق خلايا الجلد ولهذا السبب فيجب أن نكون متيقظين حول استعمال "إس بي إف" بحكمة مثل ذلك الموجود في منتج Regenerist Olay (إس بي إف 15) الذي يدمج مركّب peptide الأميني بفيتامين ج، مرطب أولاي وأشعة يو في أي / يو في بي (إس بي إف 15) الكريم المضاد للشمس. لكن بقدر ما هو غذاء للفكر ، فأن تناول البروكلي أفضل الآن لك من غذاء فكرك

_________________
حـــــــــــــبـــــيــــــبـــــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البروكلي، الأشعة فوق البنفسجية وأنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MIDOBACHA :: واحة حواء-
انتقل الى: