MIDOBACHA

MIDOBACHA

musculation midobacha
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليلة فى القمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيبة
مراقب
مراقب
avatar

انثى
عدد الرسائل : 133
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: ليلة فى القمر   السبت 7 يونيو - 8:09

هل هو فيلم من أفلام الفانتازيا.. أم فيلما فلسفيا من أفلام التأمل.. أم فيلما سيرياليا كرسومات الفن التشكيلي الذي لا يفهمه إلا القليل من الناس؟
الفيلم اسمه 'ليلة في القمر'..
حينما قرأت عنوانه تصورت انه فيلم أمريكي من أفلام الفضاء والخيال العلمي.. فلم أسمع عنه من قبل.. لكن عرفت انه فيلما لخيري بشارة وانه صدر منذ ثلاث سنوات ومر بظروف صعبة.. ولم يكن خيري راضيا عنه ولا يريد عرضه.. ونزل الفيلم في دور العرض دون أي نوع من الدعاية فأجهض وولد ميتا..
لم أفهم في البداية صلة الفيلم بالقمر الذي تمادي فيه المخرج طوال الفيلم سوي في المشهد الأخير.. فالتشبيه هنا هو الحلم البعيد المنال الذي قد يحدث في عام 2053 وهو زمن أحداث الفيلم..
أما 'ليلة في القمر' فهي الليلة الأخيرة التي التقي فيها الزوج الخائن المستبد الذي لم يحب زوجته يوما.. وتثبت له الأيام أن زوجته هي المرأة الوفية الوحيدة التي أحبته حبا حقيقيا بعد أن خسر كل أمواله في البزنس وانفض من حوله الأصدقاء والعشيقات.. لكنه رفض استقبال هذا الحب.. يلتقي بها في الليلة الأخيرة فجأة وبدون مقدمات انسان آخر نادما علي ما فعله بها.. ويعترف لها بأنه أخطأ في حقها. ويعزف لها معزوفة علي البيانو سماها 'ليلة في القمر' وفي نهاية المعزوفة تسقط رأسه علي أصابع البيانو ويفارق الحياة وكأنه نوعا من الاعتراف والتطهر قبل الموت.
الفيلم يبدأ بامرأة عجوز تسير ببطء بين الطبيعة الجميلة مع ظهور الفجر وزقزقة العصافير.. تتغزل فيها كأنها تقول شعرا رغم ضعف بصرها الواضح.. وانحناءة ظهرها.. ثم وهي تحكي لحفيدتها علاقتها بجدها الزوج الذي أحبته وظلت وفية لحبها له ولذكراه حتي النهاية..
خيري بشارة هو واحد من رموز السينما الذي أصبح مع جيله من الكبار نقطة تحول في تاريخ السينما.. وذلك منذ قدم أول فيلم روائي له 'العوامة 70' بطولة أحمد زكي وأول بطولة مطلقة للوجه الجديد تيسير فهمي منذ 15 عاما.. وعرض الفيلم في بعض المهرجانات الدولية.
أما أهم فيلم فهو 'الطوق والأسورة'.. وبعده فيلم 'يوم مر.. ويوم حلو' لسيدة الشاشة فاتن حمامة.
وفي بداية التسعينات قدم خيري بشارة فيلم 'كابوريا' استجابة لذوق الجمهور والتعبير عن أحلام الشباب وأمانيه بأسلوب كوميدي راق بعيدا عن الاسفاف.. وقد حقق الفيلم نجاحا كبيرا واشتهرت أغنيته التي غناها أحمد زكي.
كما قدم الفيلم الغنائي 'آيس كريم في جليم' لعمرو دياب، ثم حلم الشباب بالهجرة في فيلم 'أمريكا شيكا بيكا' منذ 15 عاما وكأنه يقرأ في غيبيات ما سيحدث في السنوات المقبلة وهو ما يحدث الآن بالنسبة للسفر بالطرق غير المشروعة.. ووقوع الشباب ضحية للنصابين.
لقد أصبح اسم خيري بشارة علي أي فيلم هو جواز مرور للنجاح.. فماذا حدث له؟
ربما كان خيري في حالة نفسية سيئة حين قام بإخراج الفيلم الأخير 'ليلة في القمر' الذي ظل حبيس العلب سنوات للظروف التي مر بها ومرض المنتج.. ولم يخرج الفيلم إلا في الوقت الضائع وقبل نزول أفلام الصيف.. وربما بسبب حال السينما التي تغيرت منذ أكثر من 10 سنوات بفعل الأفلام الشبابية الهابطة التي حققت نجاحا جماهيريا فأحدثت نوعا من 'اللخبطة'.. عموما نحن نحاول أن نجد عذرا لخيري بشارة عن أول 'سقطة' في حياته.. فقد أحببنا أفلامه التي تظل في ذاكرتنا وذاكرة السينما المصرية

_________________
حـــــــــــــبـــــيــــــبـــــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليلة فى القمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MIDOBACHA :: الفن والسينما-
انتقل الى: